أولويات الأنشطة

أولويات الأنشطة أسلوب بسيط يعتمد على الرسومات يساعدك على التخطيط من خلال تحديد الأنشطة وتحديد أولويات تنفيذها وتحدد لها مصفوفة تسمى مصفوفة الأنشطة وينبغي تحديد كل نشاط ضمن المصفوفة مما ينعكس عليها في ترتيب وتنظيم الوقت واستغلال الفرص المتاحة وتطوير منظومة الأنشطة.

أولا : أنشطة المكاسب السريعة

جزء من مصفوفة الأنشطة الأساسية هو مجال الأنشطة ذات المكاسب السريعة والتي تتصف بأنها ذات تأثير عالي ومجهودات وموارد بسيطة وتأخذ هذه الأنشطة المستوى الأول من الأنشطة نظرا لما تحققه من مكاسب سريعة.

Priorities of activities
أولويات الأنشطة

ثانيا : الأنشطة الرئيسية

وهي المستوى الثاني من مصفوفة أولويات الأنشطة وتعتبر الجزء الأساسي من أي عمل لما تملكه من أعمال رئيسية هامة ومجهودات وموارد عالية وتعد هذه الأنشطة الأكثر أهمية على المدى الطويل والأعلى تأثيراً.

ثالثا : أنشطة هامشية

تلي المستويين أنشطة المكاسب السريعة والأنشطة الرئيسية مستوى الأنشطة الهامشية أو ملء الفراغ ومن الملاحظ في هذا النوع من الأنشطة أنها تكون ذات تأثير منخفض ومجهود وموارد بسيطة.

أنشطة ملء الفراغ
أنشطة ملء الفراغ

رابعا : أنشطة صعود الجبل

Mountaineering

آخر أنواع مصفوفة الأنشطة هو نشاط تمتاز بالتقدم البطئ مشابه لصعود الجبال يمتاز بأنه ذو تأثير منخفض جداً ومجهود وموارد عالية جداً والأولى الإبتعاد عن هذه النوعية من الأنشطة .

العصف الذهني

يعد العصف الذهني أحد التقنيات الهامة في أنشطة ورش العمل ويعتبر تنظيم وقت العصف الذهني من أهم الأمور قبل وأثناء وبعد ورشة العمل لأنها تساهم كثيراً في نقل المعرفة بين مختلف أصحاب الفكر والرأي ضمن فرق عمل متعددة لأجل طرح الأراء والأفكار والمشاركة في إتخاذ القرارات وتهدف جلسات العصف الذهني في ورش العمل إلى إخراج الأفكار دون سياقات واضحة ثم تعمل فرق العمل كافة على تطوير المخرجات وتحسينها وتوضيح المفاهيم حيالها.

العصف الذهني
جلسات العصف الذهني

أهداف متجددة

نجدد أهدافنا وغايتنا دوما لأننا مهندسون ,, نحن لا نتوقف سوى عند الخطوة الأخيرة من المعرفة والابتكار نتوزاى بجوارها نتطور كليا معها كما يتطور العلم, لا نسهم في خلق حالة من النجاح المؤقت بل نضع الطريق لمن بعدنا ليسيروا على طريق ممهد من النجاح.
نعمل على أهداف مستمرة ونستعد لها بطاقات وأفكار مختلفة, نرصد التغيرات ونسابق حدوثها.

لماذا المعرفة تهمنا ؟
في حقيقة الأمر أن كل النتاج البشري من الإختراعات والعلوم والمعارف لم يكن محض صدفة بل قدرة معرفية غزيرة وعلوم متنوعة أوجدت حالة من التطورات والاختراعات, لذلك نحن نتطور بإستمرار ونواكب العصر ولا نقف عند نقطة بل نضع فاصلة ونستمر.

الحقيقة بين المعرفة والجهل

المعرفة ليست حقيقة، الجهل هو الحقيقة

تستطيع تحديد ما هو الجهل ولكن لن تستطيع تحديد ما هي المعرفة، البشر جميعهم حينما يلجأؤن الى التعليم فهم في الحقيقة يهربون من شبح جزيرة الجهل إلى بحر المعرفة.

السؤال الدائم هل هنالك حدود للمعرفة، والإجابة هي أن حدود المعرفة ليست سوى إطار وهمي وحدود وضعها البشر لرغبتهم التوقف عند مرحلة معينة من المعرفة فتجاوزا ذلك حينما تمت تسمية المستويات الأكاديمية فأصبحت هي معيار وحيدا للمعرفة والواقع يقول أنها ليست كذلك.

دوما ما كان الابتكار هو إطار المعرفة الفعلي ولكنه خفي بسبب ما يملكه الابتكار من تجدد دائم يبقى لزاما علينا أن نجعل منه هدفا لأي من أفكارنا وأنشطتنا ونتيجة حتمية لكل المعلومات والبيانات التي نمتلكها ونستخدمها في تنفيذ اهداف فعالياتنا وبرامجنا.