تطبيق الجودة في القطاع الهندسي لم يعد ترفاً

نظم نادي المهندسين ورشة تدريبية بعنوان “الجودة في المنتج الهندسي” قدمها المهندس أيمن بن زريعة الشيخ عضو الهيئة السعودية للمهندسين والمدرب المعتمد في إدارة المشاريع والصيانة والجودة الشاملة عضو المجلس السعودي للجودة مؤسس نادي المهندسين.

وأوضح المهندس أيمن الشيخ بأن الورشة أقيمت بالتعاون مع أكاديمية دله للعمل التطوعي ، مبيناً بأن تطبيق الجودة في القطاع الهندسي أصبح أمر ملحا خاصة بعد تكرر تعثر الكثير من المشاريع إضافة إلى سوء التنفيذ الذي يكلف ما نسبته 20-30 % من التكاليف الإضافية جراء التوقف عن العمل فقط وتكلفة تصل إلى 80 % جراء التعديل بعد التنفيذ وتصحيح الانحرافات التصميمية والتنفيذية وتكاليف التشغيل والصيانة المرتفعة المستمرة إضافة إلى تكاليف أخرى غير ملموسة.

وأشار م. الشيخ إلى أن القطاع الهندسي بمكوناته الأساسية (الدولة كجهة مالكة والمهندسين كعنصر هام في التنمية والمقاولين والمكاتب الهندسية والاستشارية والعمالة الفنية) تعاني جميعها من مشكلات أساسية داخل القطاع الهندسي تؤثر هذه المشكلات في المنتج الهندسي النهائي الذي نلامسه من خلال قصور كفاءة بعض المشاريع أو تأخر انجازها أو تكرار التعديل والتغيير في المشروع أثناء التصميم أو أثناء التنفيذ.

وبين بأن تطبيق الجودة في القطاع الهندسي أصبح ضرورة لما يعود به من فوائد على المجتمع ورفاهيته وعلى البيئة وحفظ للموارد الطبيعية وعلى الإنسان الذي هو محور تقديم هذه المشاريع منبهاً أن الاستمرار في تجاهل معايير الجودة سيوسع الفجوة بين الهدف من أنشاء المشاريع وكفاءة خدمتها على المدى القصير , موضحاً بأن الورشة استعرضت التقارير المالية الصادرة عن وزارة المالية للسنوات 2012-2013 على قطاع الإنشاءات وكذلك التقرير الصادر عن وزارة الشئون البلدية والقروية بشأن المشاريع البلدية المعتمدة لمدة سبع سنوات كما تم التطرق إلى وضع أولويات تطبيق الجودة في القطاع الهندسي وذلك بتعريف مفهوم الجودة لدى مكونات القطاع الهندسي لافتاً أن الجودة تبدأ دوما من القناعة والوعي بأهميتها .