التميز المؤسسي

من أجل تحقيق أعلى مستويات الجودة لابد من تبني منظومة التحسين المستمر حتى نتمكن من تحقيق معايير الجودة في عمليات نقل المعرفة والابتكار من أجل تحقيق رؤيتنا الريادة في المعرفة والابتكار فأننا نعمل دوماً على العناية في تطبيق معايير الجودة في والتمسك بمبادئ تطوير والتحسين المستمر والالتزام بعناصر خطة العمل الإجرائية وتطبيق العمليات كما نعنى بإيجاد القيادات القادرة والملتزمة بعمليات التحسين المستمر لتلافي أوجه القصور لدى العاملين لدينا ونسعى من أجل تحقيق التميز على العمل في تهيئة المناخ المناسب للتعلم والتدرب وربط المعرفة بالمواد الجديدة في المناهج والمواد المطورة لمواكبة التحديثات والتغييرات المستمرة فيها كما الإستفادة من التقنيات الحديثة وتوظيفها نحو تفعيل المهارات والقدرات وكفايات محددة من خلال أنظمة وأساليب وطرق عمل كما يعتبر أحد أهم أساليب إعداد الكوادر البشرية من أجل تطوير الكفايات من أجل العمل على تطوير أداء المنظمات والمؤسسات من جميع جوانبها المختلفة ولذا فأن أهمية العمل على تحسين الجودة ضمن العمليات والأنشطة  يعتبر بمثابة التحسين في أداء المنظمات والجهات المختلفة بشكل غير مباشر ونعمل على التحسين المستمر للأداء في عمليات وأنشطته المتعددة بما يحقق الجودة في جميع النشاطات ومن أجل ذلك نحن دوما نركز على مطابقة المخرجات للأهداف والمعايير الموضوعة.

الموثوقية والتي نعمل على أن تكون في جميع العمليات والأنشطة التي تدعم الجودة في نقل المعرفة عبر معايير واضحة لنا وللآخرين ولأجل ذلك تبدأ أولى خطواتنا دوماً بالتقييم الذاتي وتتطلب مهمتنا في ذلك بالقيام بفحص جميع العمليات والأنشطة بشكل دوري وإظهار العناصر المؤثرة في الأداء سلبا وإيجابا ويلي ذلك عمليات التدقيق في المصادر والمعلومات ومن ثم بناء عمليات التخطيط من أجل التطوير وفيها يتم رسم خطط التحسين وأولويات التطوير وسبل حل المشكلات المتوقعة والتوثيق لكافة العمليات الرئيسية السابقة مع المتابعة الحثيثة لكافة الأنشطة والعمليات التي ترفع من درجة الموثوقية في إجراءاتنا والتي تنتهي بعملية تقييم شاملة لكافة التفاصيل والعناصر المختلفة.

الابداع أحد مرتكزاتنا الأساسية وأسلوب عملنا هو تنظيم الأفكار والابتكارات التي نتطلع لها ونظهرها في بناء منهجية متجددة دوماً ننطلق لها من الأسس الصحيحة للعمل ونركز في تحقيق الإبداع على مستويات الأفراد والمنظمات والمجتمعات في كافة المجالات.

الاستدامة يمثل عملنا الأساسي تحقيق عمليات نقل المعرفة المختلفة بالشكل الصحيح مرتكزين في ذلك لمعرفتنا بتأثير هذه العمليات على المجتمعات في تحقيق النجاح لها فالاستدامة تجاه المعرفة يعتبر أحد أهم وسائل المجتمعات في تحقيق الازدهار لها ووسيلة مناسبة وعاجلة لردم الفجوة بين متطلبات التنمية السريعة وبين القدرات المعرفية للمجتمعات فالمجتمعات التي تميل نحو الاستجابه واستيعاب متطلبات واستحقاقات التطورات التكنولوجية تتمكن من المنافسة أسرع من غيرها وتحقق الرؤى الخاصة بها .

استراتيجيات المستقبل

سعينا الحثيث دوماً يدفعنا نحو التطلع للمستقبل وإستشراف الفرص المتاحة والسانحة لتطوير العمليات نقل المعرفة ودورنا في ذلك ستكون من خلال تلبية الإحتياجات وتطوير عمليات نقل المعرفة والابتكار مع تحسين منظومة التقنيات المستخدمة لها, كما أن التطلع للمستقبل الذي نمتلكه يدفعنا دوماً نحو المزيد من التحديات ومن أجل ذلك نستفيد دوماً من تفعيل تقنيات المحاكاة لنحو تعمل على تقريب المعارف والعلوم من المستفيدين مما ينعكس معها إيجاباً لتسهم في التطوير.

دفع التطور في التقنيات العديد من المنظمات والمؤسسات المهتمة في تطوير القوى العاملة لديها إلى تفعيل التنمية البشرية عن بعد كأحد الوسائل الهامة في عملية نقل المعرفة وتفعيل آلية للإستفادة من التقنيات المتطورة ويعتمد نقل المعرفة على إيجاد طرق حديثة وعصرية لتطبيق بيئة إلكترونية تفاعلية آمنة تُساعد في توفير الوقت والجهد وبأقل التكاليف كما نوفر ضمن خدماتنا المتعددة والمتخصصة في نقل المعرفة والابتكار وتمكين المؤسسات والمنظمات المختلفة من الإستفادة من المكتبة المعرفية.

التطور المستمر والمتسارع نحو تفعيل استخدام التقنيات الفاعلة في عمليات التطوير ويسهم في الحد من الأوقات المهدرة ويعطي المستفيد مرونة أعلى في الأستفادة من المعرفة.

منصات المعرفة

تزخر العديد من مواقع الإنترنت التعليمية والتدريبية بتوفير منصات تعليم وتدريب إلكترونية ونحن نسعد بتحديث قائمة هذه المواقع بشكل مستمر تحقيقاً لرسالتنا في التجاوب المستمر مع إحتياجات المجتمع التدريبية متماشية مع هدفنا الذي نطمح للوصول إليه بالإسهام في نقل المعرفة للمجتمع.

المواقع العالمية

– يعد Udemy من أكبر مواقع التعليم عن بعد ويحتوى هذا الموقع على مئات الأقسام والفروع في مختلف المجالات المعرفية.

– موقع Khan academy يعتبر من المنصات الهامة والأولى في عمليات التدريب والتطوير الالكتروني وفي العديد من المجالات يمتاز الموقع بتعدد مستويات المواد التدريبية من مبتدىء إلى متقدم.

– يعتبر Coursera من المواقع البارزة فى التعليم عن بعد ويحتوي على مئات الدورات التدريبية في العديد من المجالات والتي تم جمعها من عدد كبير من الجامعات والمعاهد كما أن الموقع متوفر بعدد من اللغات.

– تأسس edX من قبل معهد MIT وجامعة هارفارد المعروفة ويوفر الموقع دورات تدريبية في مجالات متعددة.

– معهد MIT OpenCourseWare ويشتمل على غالبية المحاضرات التي تدرس في المعهد والتي يتم تصويرها لتكون متوفرة بشكل مجاني ويحتوى الموقع على العديد من المحاضرات والدورات وبصيغ مختلفة منها الفيديو أو الملفات الصوتية او المستندات.

– موقع Stanford Online يتبع جامعة ستانفورد ويوفر العديد من الدورات التدريبية والتي تمكنك من متابعتها في الأوقات المتاحة لك.

– موقع 4programmer.com خاص بدورات لغات البرمجة وبرامج التصميم مثل الفوتوشوب، تتوفر الدورات باللغات العربيه والإنجليزية.

– موقع sayloracademy به العديد من الدورات في مجالات مختلفة من ضمنها إنشاء وتطوير التطبيقات والمواقع وتعلم لغات البرمجه بكافة أنواعها.

– موقع All classes ابحث به عن ما تريد من دورات تدريبية وسيظهر لك أفضل النتائج.

– محرك بحث Moocs engine يبحث في عدة منصات مختلفة عن الدورات التدريبية والمحاضرات.

المواقع العربية

–  منصة دروب مبادرة وطنية أطلقها صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” وذلك لمساعدة الباحثين عن العمل والطلاب والراغبين في تطوير مستوياهم الوظيفية تشتمل على .

– يعتبر موقع مهارة منصة العربية للدورات التدريبية المخصصة في المهارات .

– موقع إدراك مبادرة لمنصة عربية للمساقات الجماعية مفتوحة المصادر ومميزة لتوفير التعليم الالكتروني التفاعلي عبر الإنترنت وبشكل مجاني

– منصة رواق هي أحدى أهم المنصات العربية المتاحة للتعليم المفتوح تتضمن مواد أكاديمية باللغة العربية في مختلف المجالات والتخصصات .

– مبادرة التدريب المجتمعي أُتقن والتي أطلقتها المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وتشتمل على دورات في مجالات صيانة السيارات والتمديدات الصحية والكهربائية وصيانة أجهزة الحاسب الآلي والدعم الفني.

– موقع كورسات يقدم الدورس التدريبية في أثنا عشر مجالاً مختلفاً.

– محرك كورساتي للبحث عن مواضيع ومجالات الدورات المتوفرة على الانترنت من مختلف المنصات الأخرى.

تحليل البيانات

تعتمد الكثير من المنظمات على أساليب معينة لتحديد الفجوة بين مهارات القوى العاملة لديها وإحتياجات المنظمة من المهارات لأجل تحقيق أهدافها والوصول إلى نتائج أفضل على مستوى المنظمة أو مستوى مخرجاتها المختلفة والغرض من ذلك هو تجنيب المنظمة من القيام بجهود عشوائية وتمكن من تلمس الإحتياج الفعلي وسد الفجوات المعرفية وتقليص الجهد في عمليات التطوير وهذا ما يسمى بتحليل الإحتياج ويتم ذلك غالباً بشكل متكرر جراء التطور الذي يلامس المنظمات سواء في خدماتها أو منتجاتها أو لحاجة العاملين والقوى العاملة لمزيد من المهارات وتتم عمليات تحليل الإحتياج المهاري بإستعراض إجابة الأسئلة المختلفة مثل :

لماذا يحتاج العاملين تطوير المهارات والقدرات؟
ماهي المهارات اللازمة للعمل؟
ما هي المهارات التي يحتاجون إلى إكتسابها؟
متى وأين وكيف يتم عملية تطوير المهارات؟

المراحل
– المرحلة الأولى: مرحلة تحليل الوضع الراهن وتحديد الاحتياجات .
– المرحلة الثانية : مرحلة تطوير الأهداف.
– المرحلة الثالثة : مرحلة تحديد الأساليب .
– المرحلة الرابعة : مرحلة تقويم فعالية البرامج .

النماذج

كلما كانت نماذج التحليل مختلفة أظهرت مزيداً من المعلومات الدقيقة والتي يمكن الإعتماد عليها في عملية تطوير الأهداف وتلمس الأساليب الصحيحية للمهارات وتظهر أي قصور أو نقص تم في أحدى المراحل حتى يتحسن الإداء كلياً وبشكل متوازن ومن النماذج المعتمدة للتحليل ومن تلك النماذج :
– اللجان الاستشارية .
– استبيان الاتجاه والاستقصاء
– المناقشات الجماعية.
– المقابلات المباشرة .
– ملاحظات السلوك.
– تقويم الأداء.
– اختبار المهارات .
– العملاء القدامى.

وفي الخطوة النهائية تأتي مرحلة التقارير

التقرير الإبتدائي وتشمل المعلومات الرئيسية للمنظمة والعديد من النتائج الاولية التي تشرح مراحل تحليل الإحتياج المهاري وتستعرض كل مرحلة بشكل تفصيلي وكذلك نماذج التحليل المعتمدة لها والمدة المقترحة لإتمام عمليات التحليل وتحديد مكوناته المختلفة والمدة والتأهيل .

التقرير النهائي وتشمل المعلومات الرئيسية للمنظمة والنتائج النهائية لها ومكونات ونتائج النماذج المختلفة وعمليات التدريب وإنجازاتها وكذلك النتائج.

التقرير الاستراتيجي ويشمل المعلومات الهامة على مستوى استراتيجي والتي يحتاجها قادة المنظمة للإطلاع بشكل كثيف على أبرز الأسباب الخاصة أو العامة بعمليات التطوير.

المعرفة في خدمة الجميع

مرحباً بك في عالم جديد من نقل المعرفة والعلوم بين أفراد المجتمع من خلال وسائل متعددة تعمل بطرق مختلفة, نؤمن بضرورة تقديم الحلول والسعي لتحقيق رؤيتنا بالريادة في نقل المعرفة والابتكار.

تدرك المجتمعات الواعية أن الاهتمام بالمعرفة والابتكار أصبح لزاماً من أجل سد فجوات الأداء بما يلبي الاحتياجات في المجالات المتعددة ويحقق الأهداف ويعمل على تحقيق التطور و النماء للإفراد والمنظمات.

نحن في نادي المهندسين ومن خلال المعرفة والابتكار نسعى لتقديم المفيد و الممتع وسعينا الحثيث دوماً يدفعنا نحو التطلع للمستقبل وإستشراف الفرص المتاحة والسانحة لتطوير عمليات نقل المعرفة وإستراتيجتنا في ذلك ستكون من خلال تلبية الإحتياجات المعرفية وتطوير عملياتها وإدخال التقنيات الحديثة لها ومن ذلك المحاكاة فالتطلع للمستقبل الذي نمتلكه يدفعنا دوماً نحو المزيد من التحديات ومن أجل ذلك نستفيد دوماً من تفعيل تقنيات المحاكاة لنحو تعمل على تقريب المعارف والعلوم مما ينعكس معها إيجاباً لتسهم في تطوير المجتمع بشكل أكثر تسارعاً.