الحقيقة بين المعرفة والجهل

المعرفة ليست حقيقة، الجهل هو الحقيقة

تستطيع تحديد ما هو الجهل ولكن لن تستطيع تحديد ما هي المعرفة، البشر جميعهم حينما يلجأؤن الى التعليم فهم في الحقيقة يهربون من شبح جزيرة الجهل إلى بحر المعرفة.

السؤال الدائم هل هنالك حدود للمعرفة، والإجابة هي أن حدود المعرفة ليست سوى إطار وهمي وحدود وضعها البشر لرغبتهم التوقف عند مرحلة معينة من المعرفة فتجاوزا ذلك حينما تمت تسمية المستويات الأكاديمية فأصبحت هي معيار وحيدا للمعرفة والواقع يقول أنها ليست كذلك.

دوما ما كان الابتكار هو إطار المعرفة الفعلي ولكنه خفي بسبب ما يملكه الابتكار من تجدد دائم يبقى لزاما علينا أن نجعل منه هدفا لأي من أفكارنا وأنشطتنا ونتيجة حتمية لكل المعلومات والبيانات التي نمتلكها ونستخدمها في تنفيذ اهداف فعالياتنا وبرامجنا.

ورشة عمل تصميم المكتبات

نظم نادي المهندسين بالتعاون مع مكتبة الملك فهد العامة بجدة يوم السبت الموافق 02/06/2018 ورشة عمل بعنوان “تصميم المكتبات العامة والخاصة والمنزلية” وقد قدم الورشة سعادة المهندس أيمن بن زريعة الشيخ  عضو الهيئة السعودية للمهندسين وعضو  المجلس التنفيذي للجمعية السعودية لعلوم العمران بمدينة جدة والذي ناقش مع الحضور أهداف ومعايير تصميم المكتبات المختلفة بحسب الأنواع والمجالات والأنظمة والمتطلبات اللازمة لذلك.

نادي المهندسين يشكر لإدارة مكتبة الملك فهد العامة بجدة الإستضافة الكريمة ولسعادة المهندس أيمن الشيخ على جهوده في نشر المعرفة وللحضور الكريم تفاعلهم وإهتمامهم الكريم.

يذكر بأن نادي المهندسين يهدف بشكل رئيس إلى دعم المهندسين من خلال جملة من الفعاليات والأنشطة وورش العمل والدورات التدريبية التي تستهدف بها المهندسين العاملين في كافة القطاعات، وذلك كله ضمن سعي النادي لإثراء المهندسين وزيادة المعرفة لديهم في ما يخص العلوم والمعارف الحديثة.

ورش عمل نادي المهندسين

يعتزم نادي المهندسين البدء في تنفيذ فعالياته التطويرية من خلال ورش العمل وجلسات العصف الذهني وستعقد هذه ورش العمل والفعاليات بالتعاون مع مجموعة من الشركاء وعدد من الجهات وستغطي مواضيعها العديد من المجالات مثل ريادة الأعمال و التسويق وتقنية المعلومات والخدمات الهندسية والإدارية والتي تعنى برفع كفاءة المتخصصين فيها.

فعالية جديدة : محاضرة التنمية المستدامة

ينظم نادي المهندسين محاضرة بعنوان “التنمية المستدامة” وذلك يوم الأربعاء القادم الموافق 9/4/2014  بمدينة جدة ويقدمها المهندس أيمن بن زريعة الشيخ عضو الهيئة السعودية للمهندسين وعضو المجلس السعودي للجودة .

وقد أوضح المهندس أيمن الشيخ مؤسس نادي المهندسين بأن المحاضرة ستقام بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي للنادي أكاديمية دلة للعمل التطوعي ، مبينا أهمية نشر المعارف والعلوم والمفاهيم الحديثة بصورتها الصحيحة وضرورة اطلاع المجتمع عليها وأن ذلك يعتبر جزء من المسئولية الاجتماعية على الأفراد والمؤسسات , فمساهمة المهندسين من خلال خبراتهم ومعارفهم في توضيح بعض المصطلحات والمفاهيم الحديثة وإيصالها للمجتمع بشكل يسير يسهم في سرعة تبني وقبول تلك المفاهيم ويعتبر ذلك مؤشراً جيداً في نقل المعارف والعلوم والمفاهيم الحديثة بين أفراد المجتمع.

وبيّن المهندس ايمن بن زريعة الشيخ بأن من أهداف المحاضرة شرح ونشر المعلومات الصحيحة للمشاركين عن مفهوم التنمية المستدامة وعواملها الثلاث (النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية وحماية البيئة ومصادر الثروة الطبيعية) وتوضيح بعض تطبيقات التنمية المستدامة القائمة وبعض مجالاتها المستقبلية .

تطبيق الجودة في القطاع الهندسي لم يعد ترفاً

نظم نادي المهندسين ورشة تدريبية بعنوان “الجودة في المنتج الهندسي” قدمها المهندس أيمن بن زريعة الشيخ عضو الهيئة السعودية للمهندسين والمدرب المعتمد في إدارة المشاريع والصيانة والجودة الشاملة عضو المجلس السعودي للجودة مؤسس نادي المهندسين.

وأوضح المهندس أيمن الشيخ بأن الورشة أقيمت بالتعاون مع أكاديمية دله للعمل التطوعي ، مبيناً بأن تطبيق الجودة في القطاع الهندسي أصبح أمر ملحا خاصة بعد تكرر تعثر الكثير من المشاريع إضافة إلى سوء التنفيذ الذي يكلف ما نسبته 20-30 % من التكاليف الإضافية جراء التوقف عن العمل فقط وتكلفة تصل إلى 80 % جراء التعديل بعد التنفيذ وتصحيح الانحرافات التصميمية والتنفيذية وتكاليف التشغيل والصيانة المرتفعة المستمرة إضافة إلى تكاليف أخرى غير ملموسة.

وأشار م. الشيخ إلى أن القطاع الهندسي بمكوناته الأساسية (الدولة كجهة مالكة والمهندسين كعنصر هام في التنمية والمقاولين والمكاتب الهندسية والاستشارية والعمالة الفنية) تعاني جميعها من مشكلات أساسية داخل القطاع الهندسي تؤثر هذه المشكلات في المنتج الهندسي النهائي الذي نلامسه من خلال قصور كفاءة بعض المشاريع أو تأخر انجازها أو تكرار التعديل والتغيير في المشروع أثناء التصميم أو أثناء التنفيذ.

وبين بأن تطبيق الجودة في القطاع الهندسي أصبح ضرورة لما يعود به من فوائد على المجتمع ورفاهيته وعلى البيئة وحفظ للموارد الطبيعية وعلى الإنسان الذي هو محور تقديم هذه المشاريع منبهاً أن الاستمرار في تجاهل معايير الجودة سيوسع الفجوة بين الهدف من أنشاء المشاريع وكفاءة خدمتها على المدى القصير , موضحاً بأن الورشة استعرضت التقارير المالية الصادرة عن وزارة المالية للسنوات 2012-2013 على قطاع الإنشاءات وكذلك التقرير الصادر عن وزارة الشئون البلدية والقروية بشأن المشاريع البلدية المعتمدة لمدة سبع سنوات كما تم التطرق إلى وضع أولويات تطبيق الجودة في القطاع الهندسي وذلك بتعريف مفهوم الجودة لدى مكونات القطاع الهندسي لافتاً أن الجودة تبدأ دوما من القناعة والوعي بأهميتها .